432-إذا أُطلق الشيخان عند الشافعية يراد بهما النووي والرافعي كما هو منصوص عليه في غير موضع

432-إذا أُطلق الشيخان عند الشافعية يراد بهما النووي والرافعي كما هو منصوص عليه في غير موضع

قال السيوطي:" قد كان الغزالي في عصره حجة الإسلام وسيد الفقهاء ، وله في الفقه المؤلفات الجليلة ، ومذهب الشافعي الآن مداره على كتبه فإنه نقح المذهب وحرره ولخصه في البسيط والوسيط والوجيز والخلاصة وكتب الشيخين إنما هي مأخوذة من كتبه."

[الحاوي للفتاوى للسيوطي (1/246) تحقيق عبد اللطيف حسن عبد الرحمن دار الكتب العلمية بيروت / لبنان - 1421هـ - 2000م]